دار إشراقة للطب النفسى
+01004843726 info@dareshraka.com طوال أيام الاسبوع
Dental Care

برنامج التشخيص المزدوج

icon shape

الإدمان يُعّدْ من أخطر الأمراض التى قد تصيب الانسان من مختلف الأعمار و الطبقات و المجتمعات. بالتالي كان لابُد لنا من إيجاد طُرق و برامج علاجية فعّالة لعلاج الادمان بما يتناسب مع الحالة الاجتماعية و النفسية و الصحية للمُدمن. ومن أفضل تلك البرامج العلاجية و أكثرها فاعليّة هو برنامج الاقامة الكاملة، الذي يسمح للمرضى بممارسة حياتهم الطبيعية فى بيئة آمنة بدون تعاطي و تحت رعاية متكاملة على مدار 24 ساعة داخل دار إشراقة

 ما هو برنامج التشخيص المزدوج؟

التشخيص المزدوج “Dual Diagnosis” ويُعرف أيضًا باسم الاضطراب المصاحب “Associated Disorder”، هو عبارة عن مصطلح طبي يُشير إلى وجود كلاً من اضطراب التعاطي أو الادمان، وأيضًا اضطراب فى الحالة النفسية أو العقلية في نفس الوقت عند الشخص المُدمن. قد يكون هذا نتيجة لادمان إدمان أكثر من نوع مع الاضطرابات النفسية، مثل الوسواس القهرى، والقلق، والاكتئاب الحاد، إنفصام الشخصية

بالتالي، فإن علاج المُدمنين المُصابين بالتشخيص المزدوج يُعدْ أكثر صعوبة من علاج أولئك الذين يعانون من مرض الإدمان فقط ، حيث أن المرضي الذين لديهم أمراض أخرى مُصاحبة للادمان يكونوا عُرضة للانتحار أو ايذاء أنفسهم و من حولهم بشكل أكبر

كما أن العلاج فى هذه الحالات يكون أكثر تعقيداً لأن العديد من أعراض المرض النفسي والإدمان تتشابه وتعتمد على بعضها البعض، مما يؤدي إلى تفاقمها إلى حد خطير. وعدم القدرة على تشخيص الاضطرابات المصاحبة للادمان وعلاجها بشكل سليم يؤدي إلى الفشل فى علاج المُدمن و إنتكاسه مرة أخرى

ما المدة التي يستغرقها برنامج التشخيص المزدوج لعلاج الادمان؟

تتوقف مدة علاج الادمان بشكل عام على الحالة الصحية للمدمن سواء من الناحية النفسية والعقلية أو الجسدية. كما تتوقف أيضاً على الأنواع التي كان يتم تعاطيها، ومدة التعاطي، و مدى سوء الاضطرابات النفسية والعقلية المُصاحبة. لكن في أغلب الحالات تصل مدة علاج الادمان في برنامج التشخيص المزدوج في  دار إشراقة  إلى 90 يوم

الخطوات العلاجية في برنامج التشخيص المزدوج

يعمل برنامج التشخيص المزدوج على علاج الإضطرابين (اضطراب الادمان – الاضطراب النفسي والعقلي) معاً بشكل متوازي، لأن علاج أحدهما على حساب الآخر سيتسبب فى انتكاسة للمريض. ويجب أن يكون العلاج تحت إشراف طبي كامل بحيث يتم علاج أعراض الانسحاب داخل مركز علاج ادمان متخصص وليس فى المنزل حتى يتم التخلص مرض التشخيص المزدوج نهائياً.

ويتم علاج التشخيص المزدوج في دار هدوء  من خلال مرحلتين أساسيتين

مرحلة تستهدف الخلل العقلي فى ما قبل المدركات (Meta-cognition phase)، وهذه المرحلة تعتمد على ضبط العلاج الدوائي، والتنشيط السلوكي، ومراقبة الأعراض السلبية والايجابية لدى المريض. من خلال هذه المرحلة يتم تشخيص الأمراض المصاحبة و ما اذا كانت ناتجة عن الادمان كأحد أعراضه أم أنها المُسبب للادمان.

تستهدف المرحلة الثانية المُدركات (Cognitive Stage)، وهذه المرحلة تستمر لفترة أطول، لأنها تستهدف إعادة تأهيل العميل وفق برامج علاجية مُعتمدة، مثل العلاج المعرفي السلوكي الجمعي والفردي، والمجموعات العلاجية المختلفة، وبرنامج الـ12 خطوة للتعافي من الاضطرابات المزدوجة. و تساعد هذه المرحلة المريض على قبول المساعدة المتخصصة من الأطباء والمعالجين الإكلينيكيين فى علاج الاضطرابات، ومنع الانتكاسات.

مُميزات برنامج التشخيص المزدوج

الحصول على رعاية طبية ورقابة دقيقة على مدار 24 ساعة

التواجد في ببيئة صحية وتوافر مصادر العلاج تزيد من دعم وتشجيع المدمن و وترفع من فرصة الشفاء والوصول إلى التعافي التام

إشراك المريض خلال المرحلة التحليلية في الخطة العلاجية مما يمنحه الثقة مثل الاستبصار بالمرض والتحالف العلاجي

أثناء مرحلة الاستقرار يتم تقديم المساعدة للمريض الذي تم إشراكه في العلاج وذلك عن طريق تطوير الحافز لديه ومشاركته في علاج مرضه النفسي مثل الإقناع ودافع التغيير

العمل على مساعدة المريض و تحفيزه على اكتساب الكثير من المهارات الشخصية وتقديم المساعدات الاجتماعية في علاج المشاكل والأخطاء، بهدف السيطرة على الاضطرابات لديه والسعي في تحقيق أهدافه ويطلق عليه التغيير والمعالجة الفعالة

العمل على دعم المريض الذي تم استقراره وتأهيله بواسطة الحماية من التعرض للانتكاسات

جلسات استشارة فردية تركز بشكل خاص على الاضطرابات المصاحبة

العلاج التكميلي الذي يشمل التدخلات العلاجية المناسبة لكلا الاضطرابين والتي تُنَسَّق فيما بينها على النحو الأمثل من حيث المحتوى والجدول الزمني

ما هي حالات الادمان التي يناسبها برنامج التشخيص المزدوج؟

ان برنامج التشخيص المزدوج مُخصص لحالات الإدمان التي تعاني من الاعتلال المشترك للاضطرابات الإدمانية مع غيرها من الاضطرابات النفسية والعقلية مما يستلزم رقابة على مدار 24 ساعة، ودعم دوائي ونفسي متكامل

كما تشير العديد من الدراسات إلى أن حوالي نصف المصابين بالإدمان يكون لديهم أحد أشكال الأمراض العقلية والنفسية، و هذا يضع برنامج التشخيص المزدوج على رأس البرامج العلاجية لعلاج الادمان

اتصل بنا
X
Open chat
تحدث معنا !